دار الشروق عمان الاردن،رام الله فلسطين
شريط الأخبار تحضيرا لمعرض الكتاب:وزيرة الثقافة الاردنية تستقبل اتحاد الناشرينرواية "وداعا يا زكرين" تثير في نفس قارئها انفعالات لا يمكن تصور تداعياتهاابو هشهش:بسيسو يجرّب اشكالاً شعرية جديدة في قصيدة النثريحيى يخلف يوقّع رواية راكب الريح في بيروتحجب جائزة احسان عباس للثقافة والابداع لعام 2015 خمس روايات غنية بالمعرفة، ضنينة بالمتعةمحاولة تقدير موقفتعلمت في "فتح"مع الحياة - الصمت والصوم عن الرد فضيلة بقلم فتحي البسمع الحياة - درس اعلان الرئيس وقف اطلاق النار
هلال اريحا ،، 1972
الكاتب: مروان غروف
نشر بتاريخ: 2013-05-03
مروان غروف
هلال اريحا ،، 1972 مع بداية صيف أريحا وحرها أهلها حزينون على ناديهم المفضل ،، هلال أريحا من فعل هذا بك ؟؟ ايام حزينه لكره القدم في أريحا ، لا اعلم ما السبب الكافي الذي يتحمل هذا الحزن الكبير الذي يخنقني،، أفكر وأفكر لا اصل الي جواب شافي يقنن لي ما يحدث ،، هلال اريحا حزنك يستوطنني كطائر ضخم. يضرب ضرباته الاولى يحاكي غيري بحضوري أغير أجن من همي وهو ما همه شعوري ، تقول لي خالتي ام معز الاشياء العميقة كيف تموت بهده السهوله يا بني ، يا لسخرية حظوطنا وتقول لي الشيء العميق يطفو ويعيش ويتسلق الاشجار العاليه ويصل الى القمة ولكن يا بني هل نيتكم حسنه على ما فعلتم،، الشيء الفارغ يسهل ان يسطرعليه ويسهل ان تعلو و تعلو وتعلووو ،، خالتي ام معز هل يزرع الليل لينبت الخيبة اكثر، نجم واحد لا يكفي لينام الحقل تبا للتراب ،، لم ينفعه سواء الميتين ،، وقفت لبرهة مع نفسي انسائل واتسائل من السبب ؟؟ الاداره ، الجمهور ،أم مدينتي ،،، هي السبب ؟؟ الأ يوجد هنا رجل رشيد بأمكانه يفهم ما معنى هلال أريحا 1972 … !! استذكر هنا روايه " نهاية رجل شجاع " “فهم الناس يحلّ نصف المشكلة، يختصر المسافة.” بقلم مروان غروف محام متدرب