دار الشروق عمان الاردن،رام الله فلسطين
شريط الأخبار تحضيرا لمعرض الكتاب:وزيرة الثقافة الاردنية تستقبل اتحاد الناشرينرواية "وداعا يا زكرين" تثير في نفس قارئها انفعالات لا يمكن تصور تداعياتهاابو هشهش:بسيسو يجرّب اشكالاً شعرية جديدة في قصيدة النثريحيى يخلف يوقّع رواية راكب الريح في بيروتحجب جائزة احسان عباس للثقافة والابداع لعام 2015 خمس روايات غنية بالمعرفة، ضنينة بالمتعةمحاولة تقدير موقفتعلمت في "فتح"مع الحياة - الصمت والصوم عن الرد فضيلة بقلم فتحي البسمع الحياة - درس اعلان الرئيس وقف اطلاق النار
"الأولمبية" و"حمودة" تعلنان عن فعاليات يوم فلسطين الأولمبي
نشر بتاريخ: 2013-07-06
رام الله - النورس للأنباء - يوسف الشايب: تحت شعار "الرياضة والدولة" تنظم اللجنة الأولمبية الفلسطينية، وبدعم كامل من مجموعة "حمودة" الاستثمارية، بعد غد (الاثنين)، يوم فلسطين الأولمبي، ويشتمل على فعاليات رياضية في القدس ورام الله وغزة وأريحا ومخيمات اللجوء في لبنان.

وأشار إبراهيم الصباح، مدير عام الاتحادات في اللجنة الأولمبية إلى أن يوم فلسطين الأولمبي حدث رياضي بارز وهام، لافتاً بعد أن نقل تحيات اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، ود. مازن الخطيب الأمين العام للجنة الأولمبية، أنه يتزامن وزيارة جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) والوفد المرافق له، والتي لها كبير الأثر الإيجابي على الصعيد الرياضي الفلسطيني.

وأضاف الصباح في المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات يوم فلسطين الأولمبي، في مقر اللجنة الأولمبية بمدينة البيرة، اليوم: لاحظنا الاهتمام الكبير من قبل القيادة السياسة بالرياضة الفلسطينية، في السنوات الأخيرة، ما أدى إلى أن تخطو الرياضة الفلسطينية خطوات جيدة، استطاعت بقيادة اللواء جبريل الرجوب ترسيخ الوجود الفلسطيني في مختلف المحافل الدولية الرياضة، وما كان لها من انعكاسات على الصعيد السياسي، لقناعتنا بأن الرياضة قادرة على نقل رسالة الشعب الفلسطيني بشكل فاعل، وفي هذا الإطار يأتي تنظيم يوم فلسطين الأولمبي.

وتابع: في جميع دول العالم يتم الاحتفال باليوم الأولمبي من قبل اللجان الأولمبية الوطنية في مختلف أنحاء العالم، ونحن هنا في فلسطين، كجزء من هذا العالم، ولنا كياننا الرياضي نحتفل في هذا اليوم، الاثنين الموافق الثامن من تموز الجاري، بالتزامن مع زيارة عدد من الرياضيين العالميين ورؤساء لجان أولمبية واتحاد وطنية وقارية على مدار هذا الأسبوع، الذي هو أسبوع للرياضة الفلسطينية بامتياز.

وأكد الصباح: ستكون فعاليات يوم فلسطين الأولمبي في مختلف أماكن تواجد أبناء الشعب الفلسطيني، سواء في فلسطين أو في الشتات، وهي المرة الأولى التي تكون فيها الفعاليات بهذا الزخم، حيث الأنشطة المختلفة في الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان وفي القدس الشريف، حيث منافسات الفروسية والسباحة في أريحا، والفنون القتالية في القدس ورام الله، وفعاليات مختلفة في غزة ولبنان، يتوج بمسيرة رياضية يسبقها سباق للاطفال، وستكون ممثلة لكل الاتحادات الرياضية الفلسطينية، إضافة إلى عدد من ضيوف فلسطين، بحيث تنطلق من ساحة الأمم مقابل ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، مروراً بدوار المنارة وسط رام الله، لتحط في مجمع ماجد أسعد في البيرة، حيث يعطي شارة الانطلاق اللواء جبريل الرجوب ويرافقه عدد من ضيوف فلسطين من مرافقي بلاتر في زيارته التاريخية إلى فلسطين.

ووجه الصباح الشكر لشركة حمودة لرعايتها الكاملة والحصرية لفعاليات يوم فلسطين الأولمبي، مطالباً القطاع الخاص بتقديم المزيد من الدعم والرعاية للرياضة الفلسطينية، لافتاً إلى أن مشاركة شركة حمودة في جميع تفاصيل تنظيم هذا الحدث، سيكون له بالغ الأثر في إنجاحه.

من جانبه قال رائد سلامة، مدير عام مجموعة "حمودة" الاستثمارية: رعايتنا ليوم فلسطين الأولمبي تأتي من منطلق وطني بالكامل، لكونه يوماً فلسطينياً بامتياز، ولذا جاء تدخلنا في تفاصيل هذا اليوم بالتنسيق الكامل مع الجهة المنظمة (اللجنة الأولمبية) لإنجاح هذا الحدث الرياضي الوطني الكبير، لافتاً إلى الدور الكبير الذي لعبه اللواء جبريل الرجوب كرئيس للجنة الأولمبية والاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في تثبيت اسم فلسطين على الخريطة الرياضية العالمية، بعد أن كان نسياً منسياً .. نحن نسعى لدعم الإبداعات الرياضية الفلسطينية باستمرار، وهي كثيرة، وكان آخرها النتيجة الرائعة التي حققها الرياضي الفلسطيني جهاد عدوان بحصوله على الميدالية البرونزية على مستوى آسيا في الألعاب الدولية، بفوزه على بطل العالم الكوري في لعبة "الكيك بوكسينغ".

أما أمين حداد، الناطق الإعلامي لحملة شركة حمودة في رعاية يوم فلسطين الأولمبي، فقال: من فرط حرصنا على إنجاح هذا الحدث الرياضي الوطني الهام، قمنا وبإشراف المدير العام للشركة، بتوظيف فريق كامل يدقق في جميع التفاصيل لإبراز هذا الحدث الرياضي على المستوى الدولي وليس المحلي فقط، حيث امتزجت الخبرات التي وظفتها الشركة مع خبرات الأخوة في اللجنة الأولمبية، لنقل رسالة الطفل الفلسطيني والشاب الفلسطيني بحقه في اللعب والأمل في مستقبل أفضل، بحيث ينقل رسالة الصمود والإنجاز للشباب الفلسطيني.

وكان بدر مكي، مسؤول الإعلام في اللجنة الأولمبية، أشار إلى أن الاحتفاء باليوم الأولمبي يأتي تنفيذا لسياسة اللجنة الأولمبية الدولية، بحيث تنفذ اللجنة الأولمبية الفلسطينية عدة أنشطة وفعاليات رياضية ترويحية يشارك فيها مجموعة من الأطفال والرياضيين في ألعاب ومسابقات رياضية مختلفة، في كافة أماكن التواجد الفلسطيني، حيث يحتفي رياضيو الوطن بهذا اليوم في الضفة الغربية وقطاع غزة ومخيمات اللجوء في لبنان، مشددا على أن "الأولمبية"، ومن خلال هذا النشاط، تسعى إلى نشر وتسويق مبادئ الروح الرياضية، والتأكيد على المواثيق الأولمبية الدولية في نشر ثقافة الرياضة للجميع، وصولاً بالرياضة لتتحول إلى ممارسة عملية وثقافة عامة بين مختلف الشرائح المجتمعية والفئات العمرية في فلسطين.